حكش المنخار بـ 30 فريش دولار في مصيدة (مطار) رفيق الحريري الدوليّة

facebook_1655869341834_6945219403932179085

 

 أ«أهلًا وسهلًا بكم في مطار رفيق الحريري الدولي»، عبارة تحتاج إلى تحديثٍ تماشيًا مع التطورات المُستجدّة في هذا  المرفق الحيوي. فيُمكن على سبيل المثال لا الحصر وتوخّيًا لمزيدٍ من الدقّة، إستبدال كلمة مطار بكلمة مصيدة لتصبح العبارة على الشكل التالي: أهلًا وسهلًا بكم في مصيدة رفيق الحريري الدوليّة. والقاموس العربي غنيٌ بالمفردات التي تساعد في وصف ما يحصل في هذا المطار بشكلٍ مختصرٍ ومباشر ومن دون تنميق أو لفّ ودوران ومنها: السرقة، النهب، التشليح..الخ. وأحدث عمليات النهب التي يتعرّض لها القادم إلى بلاد الأرز هي بدعة الـ «بي سي آر». إنّها الكرزة التي تزيّن هرم الفساد والنهب في المطار. إنّها أشبه بالخوّة، إذ لا مفرّ من إجراء الفحص تحت طائلة الإقامة الجبرية في المطارإلى حينه، ومن يدري ربّما السجن. هذا الفحص- الخوّة ليس التفاحة التي بلغ ثمن الحبّة الواحدة منها 4 آلاف ليرة يوم كان الدولار يعادل 1500 ليرة، ولا هو فنجان الشاي الذي بيع بثمانية آلاف ليرة في الفترة عينها (استخدام أمثلة من الماضي للدلالة على أن للسرقة تاريخ عريق في هذا المرفق الحيوي) ولا هو تاكسي المطار الذي يُسعّر ثمن الرحلة حسب شكل المسافر وحجم حقيبته والوجهة التي جاء منها، وقد يتجاوز ثمن التاكسي أحيانًا ثمن تذكرة السفر. يمكن لأي مسافر ألّا يأكل التفاحة ولا يشرب فنجان الشاي ويتجنب تاكسي المطار إذا استطاع إلى ذلك سبيلا من دون أن يلاحقه السائق ” تاكسي استاذ، تاكسي مدام”، ولكن الأكيد أنّه لن يستطيع الإفلات من الـ «بي.سي.آر». وحتى لا تسوّل لأي مسافر نفسه التهرّب من إجراء الفحص، فإن الدفع سلف عبر ما يُسمى بـ “م.و.ف”، وهو تطبيق اخترعته وزارة الصحّة، يُدخل بواسطته المسافر إلى لبنان كلّ البيانات المُتعلّقة باللقاحات التي حصل عليها مضافة إليها صورته الشخصية لمزيد من الشفافية، وذيّلته بدفع 30 دولار عبر البطاقة الإئتمانية. وكأنّ وزارة الصحّة تعمل خارج الكوكب اللبناني، أو فاتها في ظلّ انهماكها في السهر على صحّة المواطنين والمواطنات وتأمين الدواء لهم، أنّ امتلاك بطاقة إئتمانية غير متوفّر حاليّا بعد أن نهب مصرف لبنان بمعاونة المصارف كافةً أموال المُودعين. ولكن، في المقابل، من المُجحف بحقّ وزارة الصحّة عدم الإشارة إلى أنّها سمحت مشكورةً الدفع عبر البطاقة الإئتمانية بالعملة الوطنية، أي الليرة اللبنانية، ولكن ليس على سعر الصرف الرسمي أي 1500 ل.ل ولا على سعر اللولار أي 8000 ليرة ولا بينهما، بل على سعر السوق السوداء. التفسير؟ لا تفسير غير «للسرقة عنوان، ومش عاجبك خليك محل ما كنت». ت 

قد يكون مطار رفيق الحريري الدولي هو المطار الوحيد أو أحد المطارات القليلة التي تفرض إجراء هذا الفحص قبل أن تطأ أقدام الواصلين أرض الوطن أو «أرض الأحلام» بالنسبة إلى السيّاح الذين «يتسابقون» لزيارة هذا البلد العجبة!ّ وليس هذا فحسب، بل تفرض وزارة الصحة عبر منصة«م.و.ف» على القادمين إلى لبنان إجراء فحص«بي سي آر» قبل 24 ساعة من ركوب الطائرة في البلد الإقلاع، وذلك في إطار المزيد من الحرص في الحفاظ على الهواء النقي في لبنان والبيئة الخالية من أي أمراض وبائية مُعدية. وهكذا، تكون وزارة الصحّة اللبنانيّة قد تفوّقت في معايير السلامة على وزارة الصحة العالمية ومجمع الأطباء والخبراء حول العالم الذين أكّدوا أكثر من مرّة أن لا معنى أو قيمة لإعادة فحص الـ «بي سي أر» خلال 24 ساعة في حال عدم وجود عوارض. ومن ثبت أنه سلبي قبل ركوب الطائرة ما الجدوى من إعادة الفحص فور نزوله منها. الإجابة البديهيّة: 30 فريش دولار.ر

إنّها مصيدة بكلّ معنى الكلمة، يبدأ رمي شباكها في المطار الذي تنطلق منه رحلتك، إذ كما يبدو واضحًا أنّ وزارة الصحة عمّمت على شركات الطيران القادمة إلى لبنان التأكد من ملء القادمين إستمارة«م.و.ف» قبل ركوب الطائرة، ما يعني ضمنًا دفع مبلغ 30 دولار فريش، وما يعني أيضا إجراء الفحص «بي. سي. آر» في بلد الإنطلاق إذ وجب إدخال رمز الفحص لإنجاز الاستمارة وتفعيلها. وتطبق المصيدة على الواصلين  ما إن يتجاوزوا نقطة الأمن العام حيث يجدوا أنفسهم في منطقة الـ «بي. سي. آر» المُحصنّة بحراسة تمنع أي محاولة تسلّل إلى خارجها. والملفت، أن غرفا خشبية قد بنيت لهذه الغاية، فالأمر ليس تدبيرا مؤقتا، بل استثمارا طويل الأمد.د 

 صحة المواطن هي الأهم. قد تصلح هذه العبارة أن تُرفع شعارًا لحملة محاربة كورونا في مطار بيروت الدولي حتى تكتمل الطرفة. ولا ضير في مزيد من التوضيح والشفافية ليُصبح الشعار: «صحة المواطن هي الأهم مقابل ثلاثين دولار فريش فقط لا غير». وإذا كان لا بدّ من وصف دقيق للوضع يكون العنوان الأفضل: «حكش المنخار ب 30 فريش دولار». ر 

2022 ملاحظة: سبق أن نشر هذا المقال على فايسبوك بتاريخ 22 كانون الثاني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s